Search our site or Ask

16 Scholars of Ahlus-Sunnah (Huffadh - Hadith Memorizing Experts) Authenticated Hadith Proving Tawassul

 

What is Tawassul?

Tawassul is to ask Allah to fulfill your needs by the virtue and high status (Bihaq or Bijah) of the Prophet or the Waliy. You are asking Allah to accept your du^a' In honoring this great Prophet or great Pious waliy. Such as saying: "O Allah forgive me Bihaq or Bijah (by the virtue of) Muhammad "

ما هو التوسل؟ التوسل هو طلب حصول منفعةٍ أو اندفاع مضرةٍ من الله بذكر اسم نبي أو ولي إكرامًا للمتوسل به كقول (يا رب اغفر لي بجاه محمد)

روى الطبراني في المعجم الكبير والصغير أن الرسول علم رجل أعمى أن يتوسل به علمه أن يقول: "اللهم اني اسألك وأتوجه بنبيك محمد نبي الرحمة.. يا محمد اني أتوجه بك الى ربي في حاجتي لتقضي لي". قال الطبراني والحديث صحيح. فالتوسل بالرسول جائز.. في حياته وبعد موته. وهذا الحديث صححه 16 حافظاً من علماء الحديث منهم الترمذي وابن ماجه والبيهقي والسبكي وابن حجر الهيثمي والامام النووي وغيرهم.

وروى الطبراني كذلك في معجميه الكبير والصغير عن الصحابي عثمان بن حُنيف: أن رجلاً كان يختلف إلى عثمان بن عفان، فكان عثمان لا يلتفت إليه ولا ينظر في حاجته، فلقي هذا الرجل عثمانَ بن حنيف، فعلمه عثمان بن حنيف هذا الدعاء دعاء الحاجة وقال شهدت رسول الله يعلمه لرجل أعمى فشفاه الله. فعندها علم عثمان بن حنيف دعاء التوسل لهذا الرجل فعمل الرجل به ويسر الله له اللقاء بسيدنا عثمان بن عفان وقضى حاجته.

 

In his book "Al-Mu^jam Al-Kabir and Al-Mu^jam As-Saghir", Imam at-Tabaraniyy related the hadith about the Prophet from the route of ^Uthman Ibn Hunayf who was in a circle with the Prophet when a blind man came to address Prophet Muhammad, sallallahu alayhi wa sallam.

The blind man addressed the Prophet by saying, "O Prophet of Allah, ask Allah for me to cure my blindness." The Prophet replied by saying, "If you wish, you would be patient with your calamity, and if you wish, I will ask Allah to cure your blindness." However, the blind man told the Prophet: "The loss of my sight is a great hardship for me, and there is no one near to guide me around." At this moment, the Prophet ordered the man to go to the place where al-wudu' would be performed, perform alwudu', pray two rak^ah, end his salat by saying as-salamu ^alaykum, and then say the following words:

(((اللّهم إني أسألك وأتوجّه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة، يا محمد إني أتوجه بك إلى ربي في حاجتي لتقضى لي)))

which mean ”O Allah, I ask You, and I direct myself to You in supplication by our Prophet Muhammad, the Prophet of Mercy. O Muhammad, I direct myself to Allah by you, so my need [here the specific need is mentioned] would be fulfilled." The blind man went and did as the Prophet ordered. Shortly thereafter, he returned to the Prophet's session with his blindness cured. Imam At-Tabaraniy narrated this hadith and said: "And this Hadith is Sahih Authentic". Also 16 other Hufadhs of Hadith narrated this hadith and authenticated it among them is at-Tirmidhiy, Ibn Majah, al-Bayhaqiy, as-Subkiy, Ibn Hajar al-Haythamiy, Imam an-Nawawiy and others.

 

Later at the time of our Master ^Uthman bin ^Affan, a man came to ^Uthman bin Hunayf with a need from our master ^Uthman bin Affan, so he said to him: I witnessed a blind man that came to the Prophet asking him for du^a' to be cured, and the Prophet taught him that du^a' of Tawassul and he was cured. So then ^uthman taught that man the same du^a', and the man did as the blind man did and then Allah faciliated for him meet our master Othman bin Affan, and he fulfilled his need.

 

Beneficial information:

روى البخاري في الأدب المفرد ما نصه : (( حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن أبي اسحق عن عبد الرحمن بن سعد قال : (( خدرت رجل ابن عمر فقال له رجل : اذكر أحب الناس إليك فقال : يا محمد )) ا.هـ . وقد ذكر البخاري هذا الحديث تحت عنوان : (( باب ما يقول الرجل إذا خدرت رجله )).

al-Bukhariy narrated in al-Adab al-Mufrad that ^Abdullah son of Omar's foot was paralyzed, a man told him: "mention the most beloved people to you, and so he said: "Ya Muhammad", and he was cured.

في كتاب البداية والنهاية لابن كثير الذي تحبه الوهابية في المجلد الذي فيه الجزء السابع والثامن ص 104-105 يذكر فيه عن بلال ابن الحارث المزني الصحابي الذي قصد قبر النبي وطلب منه ما لم تجري به العادة وتوسل به، وفيه يقول: "إن أهله طلبوا منه أن يذبح لهم شاة فقال ليس فيهِنَّ شيء فألحوا عليه فذبح الشاة فإذا عظمها حُمُرٌ فقال: "يا محمداه"، ما كفر ولا كفره أحد من الصحابة،

 

Also in the book al-Bidayah wan-Nihaiyah for Ibn Kathir whom wahhabis adore, in the volume containing the 7th and 8th chapter, page 105-104 he mentions that Bilal the son of al-Harith al-Muzaniy the companion who had travelled to visit the Prophet's grave and asked Allah by the Prophet (tawassal Bi Rasulillah), in that book he said: "Ya Muhammadah". He did not blaspheme, and none of the companions considered him as a blasphemer for saying "Ya Muhammadah"!! and that's because the companions knew that it's permissible to ask Allah by the virtue and status of our beloved Prophet Muhammad even when he's absent.

 

The Four Schools

Below quotes from the four schools that approved the Tawassul:

المذهب الحنفي: Hanafi School
في كتاب الفتاوى الهندية (ج1/266) كتاب المناسك: باب: خاتمة في زيارة قبر النبي صلى اللّه عليه وسلم، بعد أن ذكر كيفية وءاداب زيارة قبر الرسول صلى اللّه عليه وسلم، ذكر الأدعية التي يقولها الزائر فقال: "ثم يقف (أي الزائر) عند رأسه صلى اللّه عليه وسلم كالأوّل ويقول: اللهم إنك قلت وقولك الحق: "وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ .." الآية، وقد جئناك سامعين قولك طائعين أمرك، (((مستشفعين بنبيك إليك))).

المذهب المالكي: Maliki School
قال الشيخ ابن الحاج المالكي المعروف بإنكاره للبدع في كتابه المدخل (ج1/259-260) ما نصه: "(((فالتوسل به عليه الصلاة والسلام))) هو محل حطّ أحمال الأوزار وأثقال الذنوب والخطايا، لأن بركة شفاعته عليه الصلاة والسلام وعِظمها عند ربه لا يتعاظمها ذنب، إذ إنها أعظم من الجميع، فليستبشر من زاره ويلجأ إلى اللّه تعالى بشفاعة نبيه عليه الصلاة والسلام ومَن لم يزره، اللهم لا تحرمنا شفاعته بحرمته عندك ءامين يا رب العالمين، ومن اعتقد خلاف هذا فهو المحروم".

المذهب الشافعي: Shafi^i School
قال الإمام النووي في المجموع (ج8/274) كتاب صفة الحج، باب زيارة قبر الرسول صلى اللّه عليه وسلم: "ثم يرجع إلى موقفه الأول قُبالة وجه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلّم (((ويتوسل به))) في حق نفسه ويستشفع به إلى ربه".

المذهب الحنبلي: Hanafi School
أجاز صاحب المذهب الإمام أحمد بن حنبل التوسل كما نقل عنه الإمام المرداوي الحنبلي في الإنصاف (ج2/456) كتاب صلاة الاستسقاء: "ومنها (أي من الفوائد) يجوز التوسل بالرجل الصالح على الصحيح من المذهب، وقيل: يُستحب، قال الإمام أحمد للمروذي: (((يَتَوسل بالنبي صلى اللّه عليه وسلم))) في دعائه، وجزم به في المستوعب وغيره".


هذه أربعة نقول من المذاهب الأربعة فيها جواز التوسل بالنبي صلى اللّه عليه وسلم تُبيّن أن المذاهب الأربعة في مسألة التوسل يدٌ واحدة، فاقتدِ أخي المسلم بهؤلاء العلماء الذين قدوتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا تُضيّع على نفسك ثواب التوسل بالحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام.

قال السبكي: ويحسن التوسل والاستعانة والتشفع بالنبي إلى ربه، ولم ينكر ذلك أحد من السلف حتى جاء ابن تيمية فأنكر ذلك وعدل عن الصراط المستقيم وابتدع ما لم يفعله عالم قبله وصار بين أهل الإسلام مثلة.

To add benefits and proofs, below are names of some renowned scholars who clearly made tawassul as we quote them from their books among them:

ولزيادة الفائدة وتبيين أن التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم ديدن كثير من أعلام علماء المسلمين نذكر بعض العلماء الذين توسلوا بالنبي صلى اللّه عليه وسلم في مؤلفاتهم :

Khatimatul-Lughawiyeen Murtada az-Zabidi
1- خاتمة اللغويين الحافظ مرتضى الزبيدي الحنفي، قال في خاتمة "تاج العروس" داعياً: "ولا يكلنا إلى أنفسنا فيما نعمله وننويه (((بمحمد وءاله))) الكرام البررة".

Sheikh Ibn Hajar al-Haytamiy
2- الشيخ ابن حجر الهيتمي الشافعي، قال في خاتمة كتابه "تحفة الزوار إلى قبر المختار" داعياً: "ختم الله لنا ولمن رأى في هذا الكتاب بالسعادة والخير ورفعنا وإياهم في الجنة إلى المقام الأسنى (((بجاه سيد الأولين والآخرين)))".

Allamah al-Fayoomiy
3- العالم العلامة الفيومي، قال في خاتمة كتابه "المصباح المنير" داعياً: "ونسأل الله حسن العاقبة في الدنيا والآخرة وأن ينفع به طالبه والناظر فيه وأن يعاملنا بما هو أهله (((بمحمد وءاله))) الأطهار وأصحابه الأبرار".

Allamah Abdul-Ghaniy Al-Ghunaimi
4- العلامة الفقيه عبد الغني الغنيمي الحنفي صاحب "اللباب في شرح الكتاب"¡ قال في خاتمة كتابه "شرح العقيدة الطحاوية" داعياً: "وصلِّ وسلم على سيدنا محمد فإنه (((أقرب من يُتَوسل به إليك)))".

Shamsuddeen ar-Ramli
5- شمس الدين الرملي الملقب بالشافعي الصغير، قال في مقدمة كتابه "غاية البيان في شرح زُبَد ابن رسلان" داعياً: "والله أسأل (((وبنبيه أتوسل))) أن يجعله (أي عمله في هذا الكتاب) خالصاً لوجهه الكريم".

Al-Muhaqqiq Ibn ^Abdeen
6- خاتمة المحققين الشيخ ابن عابدين الحنفي، قال في مقدمة حاشيته على الدر المختار داعياً: "وإني أسأله تعالى (((متوسلاً إليه بنبيه المكرم))) صلى الله عليه وسلم".

Muhammad ^Ala'uddeen Ibn ^Abdeen
7- الشيخ محمد علاء الدين ابن الشيخ ابن عابدين، قال في خاتمة تكملة حاشية والده داعياً: "كان الله له ولوالديه، وغفر له ولأولاده ولمشايخه ولمن له حق عليه (((بجاه سيد الأنبياء والمرسلين)))".

al-Imam Az-Zurqaniy
8- الإمام محمد الزرقاني المالكي، قال في خاتمة شرحه للموطأ داعياً: "وأسألك من فضلك (((متوسلاً إليك بأشرف رسلك))) أن تجعله (أي شرحه للموطأ) خالصاً لوجهك".

 

al-Muhaddith al-^ajlooniy

9- المحدث إسماعيل بن محمد العجلوني الجراحي الشافعي، قال في كتابه "كشف الخفاء ومزيل الإلباس" (ج2/419) داعياً: "وَضعَ الله عنا سيئات أعمالنا بإفضاله الجاري، وختمها بالصالحات (((بجاه محمد صلى الله عليه وسلم))) سيد السادات".

al-Hafidh As-Sakhawiy

11- الحافظ السخاوي، قال في خاتمة شرح ألفية العراقي في الحديث: "سيدنا محمد سيد الأنام كلهم (((ووسيلتنا))) وسندنا وذخرنا في الشدائد والنوازل صلى اللّه عليه وسلم".

 

 

Allah knows best.