Search our site or Ask

الوقاية من النار

قال الله تعالى:" يا أيّها الذين ءامنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارًا وقودُها النّاس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شِداد لا يَعصُون الله ما أمرهم ويفعلون ما يُؤمرون" سورة التحريم / 6.

جاء في تفسير الآية أنّ الله يأمُر المؤمنين أن يَقوا أنفسهم وأهلهم النّار التي وقودها النّاس والحجارة بتعلّم الأمور الدينيّة، وتعليم أهليهم ذلك، أي معرفة ما فرض الله فعله أو اجتنابه أي الواجبات والمحرمات وذلك كي لا يقع في التشبيه والتمثيل والكفر والضلال.

ومعرفتنا نحن بالله إنما هي بمعرفةِ ما يجب لله من الصفات كالعلم والقدرة والإردة والقدم، ومعرفةِ ما يستحيلُ في حَقِّهِ تعالى كالعجزِ والحجمِ والشريكِ، ومعرفةِ ما يجوزُ في حقِّهِ سبحانه كإيجادِ شىءٍ وإعدامِهِ، فاللهُ تعالى يجوزُ أن يَخلُقَ ما يشاءُ ويتركَ ما يشاءُ أي لا يخلقه.