Search our site or Ask

قال رسول الله صلى الله عليه وءاله وصحبه وسلم:
 ((أوصيكم بأصحابي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم، ثم يفشوا الكذب حتى يحلف الرجل ولا يستحلف ويشهد الشاهد ولا يستشهد، ألا لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان، عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد، منْ أراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة))
 
الرسول عليه الصلاة والسلام أوصى باتباع ما كان عليه الصحابة ((ثم الذين يلونهم)) أي التابعين ((ثم الذين يلونهم)) أي أتباع التابعين هؤلاء أهل المائة الثلاث، منْ كان في المائة الأولى وهي المائة التي كان فيها أصحاب رسول الله والمائة الثانية والمائة الثالثة هؤلاء أفضل أمة محمد صلى الله عليه وسلم، منْ جاء بعدهم ليسوا مثلهم وفي كل خير لكن أولئك أفضل.