Search our site or Ask

السؤال:
السلام عليكم. أنتم تقولون أن أهل السنة كلهم متفقون على جواز التوسل برسول الله، فهل ثبت عن الصحابة أنهم توسلوا برسول الله؟ وما الدليل مع المصادر بارك الله فيكم.

الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله أما بعد

أجمعت الأمة على جواز التوسل برسول الله صلى الله عليه وسلم لأدلة عديدة منها ما فعله الصحابة الكرام، ومنها ما فعله وأقره علماء السلف وكذلك علماء الخلف وعلى هذا جمهور الأمة.
هذا كتاب "البداية والنهاية" للحافظ ابن كثير الدمشقي المتوفى سنة 774 هـ. هذا المجلد الرابع طبع في دار الكتب العلمية بيروت سنة 1421 هـ. في الجزء السابع في الصحيفة 89 يقول الحافظ ابن كثير : "وقال الحافظ أبو بكر البيهقي -ثم يذكر السند- عن مالك قال : أصاب الناس قحط في زمن عمر بن الخطاب فجاء رجل إلى قبر النبي فقال : يا رسول الله استسق الله لأمتك فإنهم قد هلكوا فأتاه رسول الله في المنام فقال إيت عمر فأقرئه مني السلام وأخبره أنهم مسقون وقل له عليك بالكيس الكيس فأتى الرجل فأخبر عمر فقال يا رب ما آلوا إلا ما عجزت عنه. وهذا إسناد صحيح". هذا ما رواه الحافظ ابن كثير في كتابه دليل واضح على جواز التوسل برسول الله، وزيارة قبر الرسول عليه الصلاة والسلام، ونداء الرسول عليه الصلاة والسلام بعد موته، وفيه دليل على أن سيدنا رسول الله ينفع بعد موته ولو كره الكافرون. والحمد لله رب العالمين.