Search our site or Ask

ملك الفرس كان من شدة حبه للرئاسة استعجل موت أبيه فقتله لأنه كان له أعوان من الرعية، اعتمادا على ذلك قتل أباه. أبوه كان يظن أن ابنه هذا يقتله لما رأى منه من علامات ذلك، هو أيضا دبر له مكيدة، الأب وضع سم ساعة في حقة وكتب عليه هذا مقو للجماع ووضعه في محل الدخائر في الموضع الذي تضع الملوك الأشياء النفيسة الغالية وكتب عليه هذا مقو، بعدما قتل أباه ملك ستة أشهر، هذا نظر في الخزائن فوجد هذه الحقة ووجد عليها كتابة: هذا مقو فاستعمله، فقتله هذا السم.