Search our site or Ask


زبيدة رحمها الله وهي امرأة هارون الرشيد رحمه الله عملت عملا كبيرا أجرت الماء من أرض بعيدة إلى عرفات يقال له ماء زبيدة لولا هذا الماء لهلك كثير من الحجاج، هي عملت ذلك لوجه الله رأت مناما، فقصت لمعبر عالم يعرف التعبير فقال لها تعملين عملا ينتفع به الناس فأجرت هذا الماء من أرض بعيدة تحت الأرض، إلى الآن هذا الماء موجود، في الماضي نساء الملوك كن يعملن مبرات فيها خدمة كبيرة للمسلمين، اما اليوم صار التنافس بينهن في بناء القصور وما أشبه ذلك.