Search our site or Ask

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد، وعلى ءاله وصحبه وسلم وبعد،

أخي القارئ، اعلم أن العقيدة المنجية هي اعتقاد أن الله موجود بلا مكان ولا يسكن السماء ولا يجلس على العرش كما تقول اليهود والنصارى والمشبهة من الذين يدعون الاسلام. فاعتقاد اهل الحق، ان الله منزه عن التغير والحدوث. فالله كان موجوداً قبل خلق المخلوقات، كان موجوداً قبل المكان، قبل السماء وقبل الجهات، وقبل العرش وقبل الماء، وقبل كل شىء. وهذا مصداق قول رسول الله: "كان الله ولم يكن شىء غيره". فالله لا يتغير، موجود قبل الخلق بلا مكان وهو الآن على ما عليه كان. قال سيدنا علي كرم الله وجهه: "كان الله ولا مكان وهو الآن على ما عليه كان". أما أهل الحق، فقد أجمعوا على تنزيه الله عن المكان والجهات والحد والتغير والحدوث والجلوس والقعود وغيرها من العقائد التي تبثها المشبهة بين المسلمين.

 

قال الإمام أبو منصور البغدادي (429 هـ) في الفرق بين الفرق صفحة 333: "وأجمعوا (أهل السنة) على أن الله لا يحويه مكان ولا يجري عليه زمان. وقد قال الامام علي رضي الله عنه (كان- الله- ولا مكان، وهو الان على ما -عليه- كان اهـ. أي بلا مكان. وقال: "إن الله تعالى خلق العرش إظهارًا لقدرته لا مكانا لذاته"

 



الله ليس جسماً، الله موجود بلا مكان هي عقيدة الأئمة: الشافعي ومالك وأحمد وأبو حنيفة