قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من أحد منكم إلا يؤخذُ مِن قوله ويترك غيرَ رسول الله".

 

الحديثُ رواهُ الطبرانيُّ في الأوسط بإسنادٍ حسنٍ من حديثِ عبدِ اللهِ بنِ عباسٍ رضي اللهُ عنهُما.

 

الرسولُ عليهِ الصلاةُ والسلامُ يقولُ إنَّ أفرادَ الأمةِ المحمديةِ أي وكذلكَ أفرادُ أممِ الأنبياءِ قبلَه يؤخذُ مِن قَولِهم ويتركُ إلا رَسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم.

 

المعنى أنَّ الخطأَ يجوزُ على الوليِّ، وعلى الصوفيِّ يجوزُ الخطأ في بعض ما يقولُه، في بعضِ ما يراهُ من أمورِ الدينِ، إلا رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلَّم أي وجميعَ أنبياءِ اللهِ فإنَّهم لا يُخطئونَ في أمورِ الدّين.