Search our site or Ask

يروى عن حسان بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه أنه قال:

أخِلاّءُ الرخاءِ هُمُ كثيرٌ                        ولكن في البلاءِ هُم قليلُ

فلا تغررك خِلَّةُ من تُواخي                    فما لكَ عندَ نائبةٍ خليلُ

وكلُ أخٍ يقولُ أنا وفـيٌّ                      ولكن ليسَ يفعلُ ما يقولُ

سوى خِلٍّ له حَسَبٌ ودينٌ                       فذاكَ لما يقولُ هو الفَعول

 

يروى عن الإمام محمَّد بن إدريس الشّافعيّ رضي اللّه عنه:

1 - إِذَا الْمَرْءُ لاَ يَرْعَاكَ إِلاَّ تَكَلُّفًَا *         فَدَعْهُ وَلاَ تُكْثرْ عَلَيْهِ التَّأَسُّفَا

2 - فَفِي النَّاسِ أَبْدَالٌ وَفِي التَّرْكِ رَاحَةٌ * وَفِي القَلْبِ صَبْرٌ لِلْحَبِيبِ وَلَوْ جَفَا

3 - فَمَا كُلُّ مَنْ تَهْوَاهُ يَهْوَاكَ قَلْبُهُ *         وَلاَ كُلُّ مَنْ صَافَيْتَهُ لَكَ قَدْ صَفَا

4 - إِذَا لَمْ يَكُن صَفْوُ الوِدَادِ طَبِيعَةً *        فَلاَ خَيْرَ فِي وُدٍّ يَجِيءُ تَكَلُّفَا

5 - وَلاَ خَيْرَ فِي خِلّ يَخُونُ خَلِيلَهُ *        وَيَلقَاهُ مِنْ بَعْدِ المودَّةِ بِالجَفَا

6 - وَينْكِرُ عَيشًا قَدْ تَقَادَمَ عَهْدُهُ *         وَيُظْهِر سِرًّا كَانَ بِالأَمْسِ قَدْ خَفَى

7 - سَلاَمٌ عَلَى الدُّنْيَا إِذَا لَم يَكنْ بِهَا *      صَدِيقٌ صَدُوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنْصِفَا

 

قال الخطيب البغدادي (أحمد بن علي بن ثابت) المُتوفّى سنة 463 هجرية رحمه الله تعالى

لو قيل لي ما تمنّى قلتُ في                  عجلِ أخًا صدوقًا أمينًا غير خوّان

إذا فعلتُ جميلاً ظلّ يشكرني                   وإنْ أسأتُ تلقّاني بغفرانِ

ويسترُ العيبَ في سُخْط وحال رضى       ويحفظ الغيبَ في سِرّ وإعلان

وأين في هذا الخَلْقِ عزّ مطلبُه             فليس يوجد ما كرّ الجديدان

 

الجديدان: الليل والنّهار