Search our site or Ask

السؤال:
ما حكم من شبه شخص بالملائكة من حيث الجمال؟

الجواب:
بسم الله الحمد لله وصلى الله على رسول الله وبعد،

الملائكةُ أَطْهارٌ، الله تعالى طَهّرهُم، لا يُشبّه بهم البشَر إلا على أحَدِ مَعنَيَين الأوّل الجمَال، ملائكةُ الرّحمَةِ يَظهَرُونَ بصُوَرٍ جميلةٍ جِدًّا وثيابٍ نظِيفَةٍ وهَيئةٍ مُعجِبةٍ، أمّا ملائِكةُ العذابِ صُوَرُهم مخوِّفةٌ، فمَن قال عن شَخصٍ مِنَ الأشخاصِ مؤمِنٍ تَقِيّ فلانٌ مِثلُ الملائكةِ هذا ما فيهِ كُفرٌ لأنّهُ أشْبَه الملائكةَ في التّقْوَى أي تَقْوَى الله تعالى، فإذا قِيلَ عنهُ فُلانٌ مَلَكٌ فلانٌ كالملائكةِ فلانٌ مِثلُ الملائكةِ ما فيه ضَرَر، كذلكَ الإنسانُ الجمِيلُ الذي هو بَديعُ الجَمالِ إذا قيلَ عنهُ هذا مَلَكٌ ما فيهِ كُفرٌ، لَو كانَ كافرًا، كذلكَ إذا رأَينا إنسانًا هادئًا لا يؤذِي ولا يتَعاطَى الرّذالاتِ والخِصالَ القَبِيحَة، كالطِّفل الهادىء الذي لا يؤذِي هذا مثلُ الملائكة ما فيه كُفر، أم الكافرُ أو الكافرةُ أو المسلمُ الفاجِر لا يجوزُ أن يُشبَّه بالملائكة.