Search our site or Ask

بسم الله الرحمن الرحيم وبعد،

هذا الرجل المسمى عبد الرحمن دمشقية المطرود من أزهر لبنان لأفعال شنيعة، يضلل الأئمة ويكفر الامام النووي وغيره من الأشاعرة وينسب لله الحد والمكان ولاجسم والعياذ بالله ويقول استواء الله على العرش كما يقعد الرجل على الحرام. فكيف يسكت عن مثل هؤلاء خطباء الفتنة والدعاة على أبواب جهنم؟

يجب التحذير من أهل الأهواء والعقائد الفاسد كالوهابية وحزب الاخوان وحزب التحرير. ويجب التمسك بما عليه جمهور الأمة واتباع ما أجمع عليه العلماء كأئمة المذاهب الأربعة.

 

استمع لبعض مفاسد المدعو عبد الرحمن دمشقية الوهابي المجسم والردود السريعة عليه:

Audio clip: Adobe Flash Player (version 9 or above) is required to play this audio clip. Download the latest version here. You also need to have JavaScript enabled in your browser.

Download in (mp3) or (rm)