Search our site or Ask

السؤال:
ماالفرق بين المسلم والمؤمن وهل من ممكن ان نقول كل مسلم مؤمن وكل مؤمن مسلم ؟ما هو الاصح عند العلماء وما الرجحان عند اهل السنة والجماعة؟
هل كل منهما متحدان ام متغايران؟اريد ادلة متنوعة ارجو جوابا كافية من فضلك

الجواب:

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين وبعد

لا يكون إيمان بلا إسلام ولا يوجد إسلام بلا إيمان.


قال الإمام أبو حنيفة في الفقه الأكبر (ص/149_150) "والإسلام هو التسليم والإنقياد لأوامر الله تعالى فمن طريق اللغة فرق بين الإيمان والإسلام ولكن لايكون إيمان بلا إسلام ولايوجد إسلام بلا إيمان فهما كالظهر مع البطن اهـ

قال ملا علي القاري فإن الإيمان في اللغة هو التصديق كما قال الله تعالى "وما أنت بمؤمن لنا " والإسلام مطلق الإنقياد ومنه قوله تعالى "وله أسلم " أي إنقاد " من في السماوات والأرض طوعا" أي الملائكة والمسلمون "وكرها" أي الكفرة حين البأس فالإيمان مختص بالإنقياد الباطني والإسلام مختص بالإنقياد الظاهري كما يشير إليه قوله تعالى "قالت الأعراب ءامنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم".

وكما يدل عليه حديث جبرائيل حيث فرق بين الإيمان والإسلام بأن جعل الإيمان محض التصديق والإسلام هو القيام بالإقرار وعمل الأبرار في مقام التوفيق ( ولكن لايكون ) أي لايوجد في إعتبار الشريعة ( إيمان بلا إسلام ) أي إنقياد باطني بلا إنقياد ظاهري اهـ


ثم قال فهما أي الإسلام والإيمان كشيء واحد حيث هما لا ينفكان ( كالظهر مع البطن )أي للإنسان فإنه لا يتحقق وجود أحدهما بدون الآخر " اهـ .