Search our site or Ask

بسم الله والحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد رسول الله وعلى ءاله وصحبه وسلم

 

تقليد المذاهب ليس شركا كما تزعم الوهابية كما في كتبهم كما ننقل:

 

يقول الله تعالى:

(وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَىٰ وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّىٰ وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا)  ﴿١١٥﴾

احذروا من كتب الوهابية أدعياء السلفية لأنهم يكفرون المسلمين

تمسكوا بما عليه أئمة المذاهب الأربعة وما أجمعت عليه الأمة.


قال الإمام ابن رسلان الشافعي صاحب الزبد:
والشافعي ومالك والنعمان ... واحمد بن حنبل وسفيان
وغيرهم من سائر الائمة ... على هدىً والاختلاف رحمة

ونحن نحث على ​تعليم عقيدة أهل السنّة والجماعة كما قررها الأئمة الأربعة. (عليكم بالجماعة واياكم والفرقة) ندعو بلزوم الجماعة ونبذ الفرقة، وترسيخ عقيدة أهل السنة والجماعة المجمع عليها. قال الحافظ ابن حجر في الفتح "فمعتقد سلف الأئمة وعلماء السنة من الخلف أن الله منزه عن الحركة والتحول والحلول ليس كمثله شىء" ونقل إجماع أهل السنة على تنزيه الله عن المكان والحركة والسكون الإمام المقدم أبو منصور البغدادي في الفرق بين الفرق. الله موجود بلا مكان، مهما تصورت ببالك فالله لا يشبه ذلك.