Search our site or Ask

* غزوةُ تبوك: كانت في العاشر من رجب من سنة تسعٍ للهجرة.

* النجاشي ملِك الحبشة: توفي على الإسلام في السنة التاسعة للهجرة من شهر رجب وكان رجلا صالحًا وليًّا لجأ إليه جمع من الصحابة بإشارة من الرسول وكان فيهم جعفرُ بن أبي طالب، فعرضوا عليه الإسلام فأسلم وصار من الصالحين، وصلى عليه الرسول صلاةَ الغائب لما مات.

* الخليفة الراشد عمرُ بن عبد العزيز رضي الله عنه: توفي لخمس بقينَ من رجب سنة إحدى ومائة عن تسع وثلاثينَ من عمره، وكان عالما وليًّا تقيًا زاهدًا، وهو الذي منع سبّ سيدنا عليّ على المنابر وهو الخليفة السادس الراشد بعد سيدنا الحسن بن علي رضي الله عنهم أجمعين.

* ذكرى الإسراء والمعراج: في السابع والعشرين من رجب وفيها أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم من بيت أمّ هانىء في مكةَ إلى المسجد الأقصى، حيث جُمع له النبيون جميعًا فصلى بهم إمامًا إظهارًا لشرفه وقدرِه وأنه أفضل خلق الله أجمعين.

* الإمام الشافعي رضي اللهُ عنه: توفي في رجب سنة أربعةٍ ومائتين عن أربع وخمسين سنة ودفن في مصر. وهو الإمام المشهور صاحبُ المذهب المعروف. وقد ورد فيه حديثٌ صحيح رواه الترمذيّ “عالِم قريشٍ يملأ طباقَ الأرضِ علمًا” ولد في فلسطين وسكنَ العراق ثم سكن مصرَ وتوفي فيها، ومقامُه فيها مشهور يُزار ويُتبرك به في مصر القديمة.