Search our site or Ask

قال واحد من الشعراء:

إني مددتُ إليك يا أملي يدي ... أنا من أنا من غير حُبِك سيدي

To you, O my hope my hand I stretch

My master, I am valueless if your care I don’t fetch

انت الحبيب وانت نور بصيرتي ... وسراج عمري في القديم وفي غدي

You are the beloved and the light of my inner sense,

My lifetime’s lantern, for my past and future more intense

إني جعلت محبتي لك غايتي ... وحجزت في رَكب المحبة مقعدِ

I made loving you my goal plan,

And rightfully joined the loving caravan

إني اعيش بكل وجداني لكم ... وقتَ النهار وإن أويت لمرقدي

Let my full conscious for you be devoted

The day and night times by serving you be coated

أنا يا رسول الله فيك متيمٌ ... أنا إن ذكرتك يا حبيبي أهتدي

O Messenger of Allah, by loving you I am fascinated

O beloved, when you’re recalled guidance is captivated

يا ليتني قد كنتُ في أصحابهِ ... أو كنتُ جِذْعاً في زوايا المسجدِ

I wish I was among your companions the delighted

Or a trunk at one of the masjid’s corner well-sited

كي ما أراهُ وأرتوى من حبهِ ... وأنال ما نالته أمُ معبدِ

Seeing you then I get, and myself nurtured by your love

Like `Umm Ma`bad, by your beauty, I will be engulfed

اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه واجمعنا بهم و والدينا ولمن له حق أو فضل علينا في جنتك .. آمين